مفاوضات سد النهضة.. آلية جديدة ومصر تصر علي مطالبها

مفاوضات سد النهضة.. آلية جديدة ومصر تصر علي مطالبها

مفاوضات سد النهضة.. آلية جديدة ومصر تصر علي مطالبها

القاهرة – أشرف عبد الحميد

كشفت وزارة الموارد المائية المصرية تفاصيل وقالت الوزارة إن الاجتماع شارك فيه وزراء الموارد المائية والري من مصر والسودان وإثيوبيا والوفود الفنية والقانونية من الدول الثلاث وبمشاركة مراقبين من أعضاء هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية، وذلك في إطار مخرجات اجتماع 27 أكتوبر الماضي بحضور وزراء الخارجية والري من الدول الثلاث من أجل التباحث حول كيفية إعادة إطلاق المفاوضات حول السد.

وتناولت الوفود من الدول الثلاث طرح رؤيتها لآلية استكمال المفاوضات خلال الفترة القادمة، وأكدت مصر خلال الاجتماع على أهمية تنفيذ مقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي بالتوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، ويحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث ويؤمّن مصالحها المائية. وتقرر عقد جلسة اليوم الاثنين بحضور الخبراء الفنيين والقانونيين من كل دولة لبحث سُبل التفاوض خلال الفترة القادمة ومناقشة كافة الأطروحات من الدول الثلاث، على أن يتم رفع نتيجة تلك الجلسات إلى الوزراء غد الثلاثاء.

وكانت مصر قد أعلنت من قبل فشل المفاوضات، وذلك في آخر جولة عقدت في 28 أغسطس. وذكرت أن عدم التوافق بين الدول الثلاث استمر حول العديد من النقاط القانونية والفنية بشأن النسخة الأولية المجمعة والمُعدة بواسطة الدول الثلاث، حيث لم ترق بعد إلى عرضها على هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي برئاسة جنوب إفريقيا.

وحذر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، من قيام مصر بتفجير سد النهضة رداً على التعنت الإثيوبي في المفاوضات. وأضاف الرئيس الأميركي أن التجاوزات الإثيوبية مرفوضة، خاصةً بعد أن تم التوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاث تحت رعاية ‏أميركية، ثم انسحبت إثيوبيا منه في آخر لحظة، مشيراً إلى أن مصر لديها الحق في حماية حصتها بمياه النيل.

من مفاوضات سد النهضة

اترك تعليقاً