You are currently viewing كندا تدين السماح للرياضيين الروس بالمشاركة في الألعاب البارالمبية في بكين

كندا تدين السماح للرياضيين الروس بالمشاركة في الألعاب البارالمبية في بكين

الوفد الكندي إلى الألعاب البارالمبية الشتوية في شباط (فبراير) 2018 في بيونغ تشانغ في كوريا الجنوبية.

الصورة: THE ASSOCIATED PRESS / NG HAN GUAN

 

RCI

أدانت كندا قرار اللجنة البارالمبية الدولية بالسماح للرياضيين الروس بالمشاركة في الألعاب البارالمبية (الألعاب الأولمبية للمعاقين) في بكين تحت راية محايدة.

’’إنه قرار خاطئ‘‘، قالت وزيرة الرياضة في الحكومة الفدرالية، باسكال سانت أونج، في مقابلة مع راديو كندا، ’’لا أعتقد أنه يحترم الروح الأولمبية‘‘.

وأضافت سانت أونج أنها ’’تصرّ‘‘ كي تعيد اللجنة البارالمبية الدولية النظر في قرارها وتحظر الرياضيين الروس والبيلاروسيين من المشاركة في المباريات، وإلّا، حسب قولها، فإنّ كندا لا تستبعد إمكانية سحب رياضييها من الألعاب البارالمبية في بكين احتجاجاً على ذلك.

ويتواجد حالياً نحوٌ من 125 عضواً من فريق كندا (Équipe Canada – Team Canada)، من رياضيين ومدرّبين، في العاصمة الصينية بكين للمشاركة في دورة الألعاب البارالمبية.

هناك أوقات يتعيّن فيها الوقوف واتخاذ موقف بوجه هذه المأساة الإنسانية، وهذه اللحظة هي الآننقلا عن باسكال سانت أونج، وزيرة الرياضة الكندية

وزيرة الرياضة الكندية باسكال سانت أونج متحدثة في مجلس العموم في أوتاوا (أرشيف).

الصورة: LA PRESSE CANADIENNE / JUSTIN TANG

وقالت الوزيرة سانت أونج إنّ قرار كندا بشأن الانسحاب من الألعاب البارالمبية من عدمه سيُتَّخذ بالتشاور مع الرياضيين والاتحاد الرياضي الخاص بهم.

’’قلبي يتمزق من أجل هؤلاء الرياضيين‘‘، أضافت وزيرة الرياضة الكندية، ’’إنها تجربة إنسانية ورياضية بأكملها محبطة بسبب ذلك‘‘.

وتحظى وزيرة الرياضة في الحكومة الليبرالية بدعم النائب مايكل باريت من حزب المحافظين الذي يشكل المعارضة الرسمية في مجلس العموم.

’’مشاركة رياضيين في هذه المباريات عندما يقوم بلدهم بغزو بلد آخر ديمقراطي يشارك في الألعاب نفسها تمثّل إشكالية‘‘، قالت سانت أونج.

آلية مدمَّرة للجيش الروسي في منطفة خاركيف في شمال شرق أوكرانيا.

الصورة: REUTERS / VITALIY GNIDYI

حظر الرياضيين الروس في كندا؟

وتقوم الحكومة الكندية بحملة أيضاً لمنع الرياضيين الروس والبيلاروسيين من القدوم إلى كندا للمشاركة في مسابقات رياضية دولية.

يُشار في هذا الصدد إلى أنّ كندا تستضيف هذه السنة مباريات تأهيلية وبطولات دولية في رياضات التزلج على مضمار قصير والسباحة والغوص والكيرلنغ.

’’لا أعتقد أن الجمهور الكندي يريد أن يرى رياضيين روساً يتبارون هنا، على الأراضي الكندية‘‘، قالت وزيرة الرياضة الكندية.

وتعمل الحكومة الكندية مع اتحاداتها الوطنية لإقناع المنظمات الرياضية الدولية بحظر مشاركة الرياضيين الروس والبيلاروسيين.

’’إذا لم تتصرف الاتحادات الدولية في هذا الاتجاه، ستنظر كندا في كافة الأدوات المتاحة لها لمنع روسيا وبيلاروسيا من المشاركة في المباريات الدولية في كندا‘‘، قالت الوزيرة سانت أونج.

’’الفكرة هي عزل الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين والأشخاص الذين يدعمونه، ويجب على كافة الدول اتخاذ القرارات نفسها‘‘، أضافت وزيرة الرياضة الكندية.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

اترك تعليقاً