You are currently viewing 89 ألف مهاجر يريدون الاستقرار في كيبيك ينتظرون الإقامة الدائمة من أوتاوا

89 ألف مهاجر يريدون الاستقرار في كيبيك ينتظرون الإقامة الدائمة من أوتاوا

كنديون جدد يؤدون قسم الجنسية (أرشيف).

الصورة: LA PRESSE CANADIENNE / DARRYL DYCK

 

RCI

الهجرة إلى مقاطعة كيبيك والاستقرار فيها يتطلبان قدراً كبيراً من الصبر. فالطلبات عديدة ودراستها تتطلب المزيد والمزيد من الوقت وقائمةُ الانتظار بلغت حالياً مستوىً قياسياً، كما يفيد تقرير لرومان شويه (نافذة جديدة) على موقع راديو كندا.

وتفيد البيانات المقدَّمة من وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة في الحكومة الفدرالية أنه بتاريخ الأول من شباط (فبراير) الحالي كان هناك 88.859 شخصاً يرغبون في الاستقرار في مقاطعة كيبيك ينتظرون الحصول على الإقامة الدائمة من الوزارة، وأحياناً منذ سنوات طويلة.

ويثير هذا الوضع غضباً وعجزاً عن الفهم لدى الكثيرين من المهاجرين.

و40 ألفاً من بين هؤلاء، أي نصفهم تقريباً، يندرجون في فئة الهجرة الاقتصادية العزيزة جداً على حكومة فرانسوا لوغو في كيبيك.

يُشار إلى أنه بموجب اتفاقية بين الحكومة الفدرالية وحكومة كيبيك، تختار هذه الأخيرة مهاجريها في الفئة المذكورة بمنحهم شهادة الاختيار الكيبيكية (CSQ).

وعند حصول طالب الهجرة على هذا المستند يمكنه التقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة التي تسمح له بالإقامة والعمل حيثما يرغب في مقاطعات كندا العشر وأقاليمها الثلاثة.

وفي قائمة الانتظار أيضاً نحوٌ من 22.000 شخص في فئة لمّ شمل الأسرة، فيما قرابة ثلث طلبات القائمة الإجمالية هي لأشخاص وصلوا إلى كيبيك لأسباب إنسانية أو كلاجئين.

ومع ذلك، وحسب العديد من المصادر والخبراء الذين استشارهم راديو كندا، فإنّ هذا التراكم من الملفات التي تنتظر المعالجة من قبل وزارة الهجرة الكندية ما هو إلّا تقدير ناقص.

فعلى سبيل المثال، قالت وزارة الهجرة في كيبيك لراديو كندا إنّ نحواً من 49.000 عامل ماهر، من الحاصلين على شهادة الاختيار الكيبيكية، كانوا مطلع السنة الحالية ينتظرون الحصول على الإقامة الدائمة في كندا.

وكانت الحكومة الفدرالية قد ذكرت رقماً مشابهاً العام الماضي.

رئيسة الجمعية الكيبيكية لمحامي ومحاميات الهجرة (AQAADI)، ستيفاني فالوا (أرشيف).

الصورة: RADIO-CANADA

لكن حسب جدول أعدته وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة الفدرالية، فإنّ عدد العمال المهرة الذين ينتظرون الحصول على الإقامة الدائمة للاستقرار في كيبيك يبلغ حالياً 25.263 شخصاً.

إنه أمر مستحيل برأي العديد من الأشخاص المطّلعين بشكل جيّد على هذا الملف. وقال هؤلاء لراديو كندا إنّ العدد المذكور لا يشمل الملفات التي لم يفتحها بعد موظف فدرالي.

وعند نشر راديو كندا هذا التقرير لم تكن وزارة الهجرة الفدرالية قد ردّت على أسئلته بعد.

حالياً، للهجرة إلى كيبيك، يتعيّن أيضاً على هؤلاء المرشحين العديدين التحلي بالصبر. فقد ارتفعت مهلة الحصول على الإقامة الدائمة إلى 28 شهراً.

وفي برامج مماثلة تستهدف سائر كندا، تُقدَّر مدة المعالجة بستة أشهر.

’’لم تكن هذه الجردة وهذه المهل بهذا الحجم في يوم من الأيام. هناك شيء لا يعمل‘‘، تقول رئيسة الجمعية الكيبيكية لمحامي ومحاميات الهجرة (AQAADI)، ستيفاني فالوا.

وراء كلّ رقم هناك عائلة. إنه أمر صادم وصعب حقاً لجميع هؤلاء الأشخاص. لا يمكننا إبقاء هؤلاء الناس ينتظرون كلّ هذا الوقتنقلا عن ستيفاني فالوا، رئيسة الجمعية الكيبيكية لمحامي ومحاميات الهجرة

وزير العمل والهجرة في حكومة كيبيك، جان بوليه (أرشيف).

الصورة: RADIO-CANADA

بالنسبة للعام المقبل، وعدت حكومة فرانسوا لوغو في كيبيك، التي خفّضت في بداية حكمها عدد المهاجرين، بقبول عدد قياسي منهم.

وبالتالي ستستقبل المقاطعة الكندية الوحيدة ذات الغالبية الناطقة بالفرنسية نحواً من 70.000 مقيم دائم من مختلف الفئات. ومن ضمن هذا العدد هناك 18.000 سيتم استقبالهم من باب إعادة التوازن بعد الانخفاض في عدد المهاجرين بسبب المشاكل المتصلة بجائحة ’’كوفيد – 19‘‘.

’’لتلبية احتياجاتنا من اليد العاملة في أقرب وقت ممكن‘‘، يجب على الحكومة الفدرالية أن تعطي ’’الأولوية‘‘ لمعالجة الطلبات المقدّمة من ’’العمال‘‘ الذين اختارتهم كيبيك، يقول وزير العمل والهجرة الكيبيكي، جان بوليه.

يمكن لتأخيرات غير معقولة أن تؤدي إلى إحباط لدى مرشحين يساهمون حالياً في المجتمع الكيبيكينقلا عن جان بوليه، وزير العمل والهجرة الكيبيكي

وخلال الأشهر القليلة الماضية أعلنت الحكومة الفدرالية، من جانبها، عن توظيف وكلاء إضافيين لتسريع معالجة الملفات المقدّمة من مرشحين يرغبون في الاستقرار في مقاطعة كيبيك. كما أنّ عملية الهجرة تخضع حالياً للتحديث، قال وزير الهجرة الفدرالي شون فريزر.

(نقلاً عن تقرير لرومان شويه على موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

اترك تعليقاً