You are currently viewing “لا كأس عالم في 2022”.. تهديد من بوتين للفيفا؟
Russian President Vladimir Putin (R) caresses the trophy next to FIFA president Gianni Infantino (C) during the trophy ceremony at the end of the Russia 2018 World Cup final football match between France and Croatia at the Luzhniki Stadium in Moscow on July 15, 2018. (Photo by Alexander NEMENOV / AFP) / RESTRICTED TO EDITORIAL USE - NO MOBILE PUSH ALERTS/DOWNLOADS

“لا كأس عالم في 2022”.. تهديد من بوتين للفيفا؟

الحرة – دبي

الفيفا أوقف نشاط المنتخب الروسي بسبب الحرب على أوكرانيا

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية، تصريحات منسوبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يهدد فيها بوقف كأس العالم 2022 في قطر، في حال منع بلاده من المشاركة في البطولة ردا على غزو أوكرانيا.

وزعم بعض النشطاء أن بوتين قال لبعض الصحفيين: “روسيا ستلعب في كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 أو لن يكون هناك كأس عالم للحديث عنه”.

لكن بحسب وكالة رويترز، لا يوجد دليل على هذا التصريح، كما أنه غير منشور في أي وسيلة إعلامية.

كان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) أعلنا في بيان مشترك أنهما أوقفا جميع الفرق الروسية الدولية والأندية من مسابقاتها “حتى إشعار آخر”.

وأكد الفيفا الثلاثاء، تأهّل منتخب بولندا رسمياً إلى نهائي المسار الثاني من تصفيات الملحق المؤهل إلى نهائيات كأس العالم على حساب روسيا التي أبعدها عن المنافسات الدولية، علما بأنه كان سيستضيف مباراة الذهاب في 24 مارس الجاري، كما لن يتمكن منتخب السيدات أيضاً من المشاركة في كأس أوروبا المقررة في إنكلترا في يوليو المقبل.

وتم أيضا استبعاد نادي سبارتاك موسكو، الممثل الوحيد لروسيا في المسابقات الأوروبية، وتحديداً من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

وحذا الاتحادان الدولي والأوروبي بالتالي حذو اللجنة الأولمبية الدولية التي أوصت لجنتها التنفيذية بحظر مشاركة الروس والبيلاروس في المسابقات الرياضية بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

كانت عقوبات كرة القدم من بين سلسلة عقوبات في مختلف الألعاب الرياضية تعرضت لها روسيا التي استضافت كأس العالم لكرة القدم قبل 4 أعوام، وذلك بعد اجتياح الرئيس، فلاديمير بوتين، لأوكرانيا الشهر الماضي.

اترك تعليقاً