You are currently viewing إجراءات للحدّ من ارتفاع الإيجارات في ميزانية نيو (نوفو) برونزويك

إجراءات للحدّ من ارتفاع الإيجارات في ميزانية نيو (نوفو) برونزويك

وزير المالية في نيو برونزويك (نوفو برونزويك) إرني ستيفز مقدماً اليوم ميزانتيه العامة في فريديريكتون.

الصورة: RADIO-CANADA / PASCAL RAICHE-NOGUE

 

RCI

قدّمت حكومة نيو برونزويك (نوفو برونزويك) ميزانيتها العامة وضمّنتنها تدابير للحدّ من زيادة الإيجارات السكنية.

فاعتباراً من 1 كانون الثاني (يناير) 2022، ولمدة عام كامل، لن تتجاوز نسبة الزيادة على الإيجارات 3,8%.

’’أستطيع الالتزام لسنة واحدة بشكل فوري. سنرى ما سيحدث ونقوم بمراجعة السنة المقبلة‘‘، أجاب الوزير ستيفز عندما سُئل عن سبل منع المالكين من زيادة الإيجارات العام المقبل بالمقدار الذي يريدونه إذا ما اختفى السقف المسموح به.

كما أعلنت حكومة الحزب التقدمي المحافظ عن تخفيض الضرائب العقارية بنسبة 50% على مدى ثلاث سنوات لأصحاب المساكن المؤجَّرة. وتعتبر الحكومة أنّ الحدّ من التكاليف التي يتحمّلها المالك هي وسيلة لتجنيب المستأجر دفع الفاتورة.

وسيتمكّن مالكو المساكن الثانوية، كالشاليهات، من الاستفادة من هذا التخفيض الضريبي.

كما ستقوم الحكومة بتغيير القانون لمنع المالك من إنهاء عقد الإيجار ’’بدون سبب‘‘. وتتيح التعديلات على القانون سبل الانتصاف للمستأجرين فضلاً عن عقوبات بحق المالكين.

وتهدف هذه الإجراءات للاستجابة لأزمة السكن. وتأمل الحكومة أن تشجّع من خلالها على بناء مساكن جديدة.

كما تضمّنت الميزانية تخفيض الضرائب العقارية بنسبة 15%، على مدى ثلاث سنوات، على الممتلكات غير السكنية، كالمؤسسات التجارية والمصانع، وكذلك على دور الرعاية.

مبنى الجمعية التشريعية لنيو برونزويك (نوفو برونزويك) في فريديريكتون.

الصورة: RADIO-CANADA / JONATHAN VILLENEUVE

كما أعلنت حكومة بلين هيغز عن بعض الإجراءات للاستجابة لارتفاع تكلفة المعيشة، وهي في الغالب تخفيضات ضريبية ستترك في النهاية مزيداً من المال في جيوب المواطنين.

وأعلنت الحكومة عن زيادة استحقاقات الرعاية الاجتماعية بنسبة 3,8%. ’’رفعت حكومتنا استحقاقات الرعاية الاجتماعية بمعدل 5% في ميزانية 2020 – 2021 والتزمنا بزيادتها بعد ذلك استناداً إلى معدلات التضخم‘‘، قال وزير المالية في نيو برونزويك.

وتتضمن الميزانية العامة زيادة مخصصات الصحة بنسبة 6,4%، أي 3,2 مليارات دولار. وهذه أعلى زيادة على مخصصات الصحة في هذه المقاطعة الأطلسية منذ نحو 15 عاماً.

أظهرت الجائحة بوضوح أنّ الحفاظ على الوضع الراهن ليس خياراً قابلاً للتطبيق من أجل مواجهة الضغوط المفروضة على خدمات الرعاية الصحية لدينانقلا عن إرني ستيفز، وزير المالية في نيو برونزويك (نوفو برونزويك)

وسيُخصَّص قسم كبير من هذا المبلغ للزيادات على الرواتب الممنوحة للأطباء والممرضات وطواقم الدعم.

مستشفى مونكتون في المدينة التي تحمل الاسم نفسه وهي كبرى مدن نيو برونزويك (نوفو برنزويك).

الصورة: RADIO-CANADA / GUY LEBLANC

وتعني التخفيضات الضريبية والزيادة في الإنفاق على الرعاية الصحية أنّ الفائض في ميزانية السنة المالية المقبلة سيتقلّص.

فهذه الميزانية مبذرة نسبياً وفق معايير حكومة المحافظين برئاسة بلين هيغز. وسيبلغ الفائض فيها 35,23 مليون دولار، وهو الفارق بين إيرادات بقيمة 11,35 مليار دولار ونفقات بقيمة 11,31 مليار دولار.

وفي السنة المالية الماضية، 2020 – 2021، سجّلت الميزانية فائضاً قدره 408 ملايين دولار، ومن المتوقَّع أن يبلغ الفائض في السنة الحالية 488 مليون دولار.

ونيو برونزويك (نوفو برونزويك) هي ثانية كبريات المقاطعات الأطلسية الأربع بعدد السكان، يقطنها نحو من 797 ألف نسمة (نافذة جديدة).

(نقلاً عن موقعيْ راديو كندا و’’سي بي سي‘‘، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

اترك تعليقاً