You are currently viewing روسيا تضيف 61 شخصية كندية إلى قائمة المحظورين من دخول أراضيها

روسيا تضيف 61 شخصية كندية إلى قائمة المحظورين من دخول أراضيها

رئيس حكومة أونتاريو، دوغ فورد، هو من بين الشخصيات والمسؤولين الكنديين الـ61 الذين بات محظوراً عليهم دخول روسيا.

الصورة: LA PRESSE CANADIENNE / NATHAN DENETTE

 

RCI

أضافت روسيا رؤساء حكومات ورؤساء بلديات وصحفيين وقادة في القوات المسلحة وأجهزة الاستخبارات إلى قائمة المسؤولين الكنديين المحظور عليهم دخول أراضيها بموجب عقوبات جديدة أعلنت عنها موسكو اليوم.

وهذه الشخصيات المستهدَفة البالغ عددها 61 ’’ضالعة في تطوير التوجهات المعادية للروس وتبريرها وتنفيذها من قبل النظام الحاكم في كندا‘‘، أوضحت وزارة الخارجية الروسية على موقعها الإلكتروني.

وتضمّ هذه القائمة الجديدة خمسة رؤساء حكومات مقاطعات، هم دوغ فورد (أونتاريو، كبرى مقاطعات كندا من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد) وجايسن كيني (ألبرتا) وجون هورغان (بريتيش كولومبيا) وسكوت مو (ساسكاتشوان) وهيذر ستيفانسون (مانيتوبا).

وتضمّ أيضاً أسماء العديد من مساعدي رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو، من بينهم رئيسة مكتبه، كايتي تيلفورد، ومساعده، برايان كلاو، ومدير اتصالاته، كاميرون أحمد، والعديد من مستشاريه السياسيين بالإضافة إلى جانيس شاريت، كاتبة مكتب المجلس الخاص (PCO – BCP) الذي يقدّم المشورة والدعم لرئيس الحكومة.

وكان ترودو ووزيرة الخارجية، ميلاني جولي، ووزيرة الدفاع، أنيتا أناند، والعديد من البرلمانيين الكنديين الآخرين من ضمن أكثر من 300 شخصية كندية أعلنت روسيا في 15 آذار (مارس) الفائت منعهم من دخول أراضيها. وطالت قبلهم عقوباتٌ روسية مماثلة نائبةَ رئيس الحكومة الكندية كريستيا فريلاند.

رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو، وخلفه من اليمين: وزيرة الخارجية ميلاني جولي ووزيرة الدفاع أنيتا أناند ونائبة رئيس الحكومة وزيرة المالية كريستيا فريلاند، وهم جميعاً ممنوعون من دخول روسيا.

الصورة: THE CANADIAN PRESS / ADRIAN WYLD

ومن بين الشخصيات والمسؤولين المدرجة أسماؤهم على القائمة الجديدة اليوم سفيرُ كندا لدى الأمم المتحدة، بوب راي، وحاكم بنك كندا (المصرف المركزي)، تيف ماكلِم، وعضو مجلس الشيوخ روميو دالير، وهو جنرال سابق في القوات المسلحة، وعمدة أوتاوا، جيم واتسون، وعمدة تورونتو، جون توري.

ومن بين الشخصيات الإعلامية التي بات محظوراً عليها دخولُ الأراضي الروسية رئيسةُ مجلس إدارة هيئة الإذاعة الكندية (CBC/Radio-Canada)، كاثريتن تايت، ورئيس فرع الأخبار في شبكة ’’سي تي في‘‘ التلفزيونية (CTV News)، مايكل ميلينغ، ورئيس تحرير صحيفة ’’ذي غلوب أند ميل‘‘ الواسعة الانتشار، ديفيد وامسلي، وكاتب العمود في صحيفة ’’ذي ناشونال بوست‘‘ جون إيفيسون.

ومن بين العسكريين الذين شملتهم العقوبات الروسية الجديدة قائدُ سلاح الجو الكندي، اللفتنانت جنرال آل ماينزينغر، والقائدُ المؤقت للجيش الكندي، الميجور جنرال ميشال هنري سان لويس، وقائدُ سلاح البحرية الملكية الكندية، نائب الأدميرال كريغ بارنز، وقائدُ قوات العمليات الخاصة الكندية، الميجور جنرال ستيف بوافان.

قائدُ سلاح الجو الكندي، اللفتنانت جنرال آل ماينزينغر، مشمول بالعقوبات الروسية الجديدة.

الصورة: LA PRESSE CANADIENNE / ADRIAN WYLD

ومن بين المشمولين اليوم بالعقوبات الروسية الجديدة القائدُ الحالي لعملية ’’يونيفاير‘‘ (Operation UNIFIER (نافذة جديدة))، اللفتنانت جنرال لوك فريديريك جيلبير، وخمسةٌ من أسلافه، ومديرُ جهاز الاستخبارات الأمنية الكندي (SCRS – CSIS)، دافيد فينيو.

وتقوم كندا في إطار عملية ’’يونيفاير‘‘ بتدريب جنود أوكرانيين على مدار السنة. وفي 26 كانون الثاني (يناير) الفائت مدّدت كندا العملية ثلاث سنوات إضافية ووسّعت نطاقها استجابةً لطلب أوكرانيا بعد أن كان من المقرَّر أن تنتهي في آخر آذار (مارس).

لكن مع ارتفاع التوتر على الحدود الروسية الأوكرانية جراء حشد روسيا قواتها هناك، قامت كندا بإخراج جنودها من أوكرانيا وأعادت نشرهم في بولندا قبل بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط (فبراير).

وفرضت الدبلوماسية الروسية العقوبات نفسها اليوم على 29 شخصية أميركية رسمية وغير رسمية، من بينها نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، ونائبة وزير الدفاع كاثلين هيكس، والمتحدث باسم وزارة الدفاع، جون كيربي، والرئيس التنفيذي لـ’’ميتا‘‘، الشركة الأمّ لمنصة ’’فيسبوك‘‘، مارك زوكربيرغ.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

اترك تعليقاً