You are currently viewing السباق الانتخابي في أونتاريو: الليبراليون يعدون بتعريفة شبه مجانية في النقل العام

السباق الانتخابي في أونتاريو: الليبراليون يعدون بتعريفة شبه مجانية في النقل العام

تبدأيوم غد الأربعاء الحملة الانتخابية رسميا في مقاطعة أونتاريو عشية الموعد المرتقب للانتخابات المحلية في المقاطعة يوم 2 حزيران/يونيو المقبل.

تعّهد الحزب الليبرالي بتقليص تعريفة النقل المشترك إلى دولار واحد في حال فوزه بالانتخابات في شهر حزيران/يونيو المقبل.

الصورة: CBC/JEFF WALTERS

RCI

تعهد زعيم الحزب الليبرالي في أونتاريو ستيفن ديل دوكا بخفض أسعار النقل العام إلى دولار واحد للرحلة في كل أنحاء المقاطعة إذا تم انتخابه الشهر المقبل.

وتبلغ حالياً تكلفة ركوب مترو الأنفاق أو الحافلة أو الترام في العاصمة تورونتو 3.25 $ في اتجاه واحد (التعريفة للبالغين). وتبلغ التعريفة في العاصمة الكندية أوتاوا 3.75 $.

ويؤكد الزعيم الليبرالي في أونتاريو (نافذة جديدة) بأن أسعار تذاكر القطار من ضواحي تورونتو باتجاه المدينة الملكة تورونتو، المرتفعة حاليا، ستشهد بدورها تخفيضا، وسيوفر مستقل القطار نحو 20$ في رحلته ذهاباً وإياباً، في حال وصل الليبراليون إلى سدة الحكم.

تعّهد ديل دوكا أيضا بتخفيض تكلفة الاشتراك الشهري للنقل العام إلى 40$ للفرد.

وسيُطبق الحزب الليبرالي على رأس الحكومة المنتخبة، في حالة الفوز طبعا، تخفيضات الأسعار في النقل المشترك لغاية شهر كانون الثاني/يناير 2024.

ويوضح الزعيم الليبرالي في بيان صحفي أن هدفه هو تقليل الازدحام المروري وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بالإضافة إلى جعل الحياة ميسورة التكلفة لعائلات أونتاريو.

يقول الليبراليون إن هذا الوعد سيؤدي إلى تخفيض 400 ألف مركبة في اليوم على الطرقات.

ستيفن ديل دوكا على رأس الحزب الليبرالي في أونتاريو منذ شهر آذار/مارس 2020

الصورة: LA PRESSE CANADIENNE / CHRIS YOUNG

ستهدر أونتاريو على يد المحافظين، على رأس الحكومة حالياً، المليارات لأجل إنشاء أوتستراد لن يتم إنجازه قبل عقد كامل ولن يقلّل ذلك من وقت السفر والتنقل. مع خطة الحزب الليبرالي، سيحصل الناس على راحة فورية في رحلاتهم وفي محافظهم وتوفير أموالهم.نقلا عن زعيم الحزب الليبرالي في مقاطعة أونتاريو ستيفن ديل دوكا

ويغمز ديل دوكا من قناة رئيس الحزب التقدمي المحافظ دوغ فورد الذي تعّهد في الحملة الانتخابية الأخيرة في العام 2018، بأن الجعة ستكون بدولار واحد، ولكنه وعد لم يدم طويلا.

يقول الزعيم الليبرالي: ’’ بدلا من الوعد الذي أخلّ به دوغ فورد، فإننا سنقدم الرحلات على متن النقل العام لجميع الركاب بدولار واحد‘‘.

وعد باهظ الثمن

حسب تقديرات الحزب الليبرالي (نافذة جديدة) فإن هذا التعهد ستبلغ تكلفته 710 مليون دولار في عامي 2022-2023 وأكثر من مليار دولار في العام التالي.

ويوضح الحزب بأنه سيموّل شبكات النقل المشترك المحلية حتى لا تتكبد الخسائر في الإيرادات بسبب خفض الأسعار إلى دولار واحد.

بالإضافة إلى ذلك، ستكون وسائل النقل العام مجانية للمحاربين القدامى.

تعّهد الليبراليون أيضًا باستثمار 375 مليون دولار إضافي سنويًا في قطاع النقل العام في أونتاريو.

في سياق متّصل، يقول الحزب الديمقراطي الجديد الذي يشكّل المعارضة الرسمية في الجمعية التشريعية لكبرى مقاطعات كندا من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد، بأنه لا يمكن الوثوق بالليبراليين عندما يتعلق الأمر بالنقل العام.

وصرّحت نائبة الحزب تاراس ناتيشاك بالقول: ’’في عهد الحكومة الليبرالية برئاسة كاتلين واين (2013-2018)، عندما كان الزعيم الليبرالي ديل دوكا وزيراً للنقل، فإن هذا القطاع استمر في التدهور‘‘.

وتذكر النائبة بالضغط السياسي الذي مارسه ديل دوكا في ذلك الوقت، وفقًا للمدققة العامة في أونتاريو، من أجل إضافة محطة للقطار في دائرته الانتخابية.

(المصدر: سي بي سي، هيئة الإذاعة الكندية، إعداد وترجمة كوليت ضرغام)

اترك تعليقاً