الحكومة الكندية تخصّص ‏‎1,5‎‏ مليار دولار لتدريب العمال المتضرّرين من كوفيد 19‏
قالت وزيرة التوظيف وتنمية القوى العاملة، كارلا كالترو، إن هذه المساعدات تهدف بشكل خاص إلى مساعدة العمال الأكثر ‏تضررا من الوباء ، بما في ذلك العاملين ‏في صناعات التصنيع والتجزئة والنقل والسياحة الترفيهية‎‏

الحكومة الكندية تخصّص ‏‎1,5‎‏ مليار دولار لتدريب العمال المتضرّرين من كوفيد 19‏

من إعداد سمير بن جعفر •


خصّصت الحكومة الكندية 1,5 مليار دولار إضافي للمقاطعات لتمكّنها من تقديم التدريب للكنديين الذين فقدوا وظائفهم بسبب جائحة كوفيد 19. وفي مؤتمر صحفي عقده  أمس الجمعة  في أوتاوا بحضور وزيرة التوظيف وتنمية القوى العاملة ، كارلا كالترو،  قال جوستان ترودو، رئيس الحكومة الكندية،  إن سوق العمل يتغير بسرعة ومن المهم أن يحصل العمال على التدريب الذي يحتاجون إليه للتكيف‎.‎

وقالت الوزيرة كالترو إن هذه المساعدات تهدف بشكل خاص إلى مساعدة العمال الأكثر تضررا من الوباء ، بما في ذلك العاملين في صناعات التصنيع والتجزئة والنقل والسياحة الترفيهية. وفقًا لبيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة ، فقد يعني هذا “تدريبًا وظيفيًا أو تدريبًا أثناء العمل أو مساعدة في التوظيف وخدمات الإرشاد المهني.”وللإشارة فإنّ مبلغ 1,5 مليار دولار يُضاف إلى 3,4 مليار دولار تم دفعها للمحافظات والأقاليم للعام 2020-2021 كجزء من اتفاقيات تطوير القوى العاملة  وسوق العمل.

وتقول الحكومة إن الإعلان هو جزء من هدفها المتمثل في خلق مليون وظيفة ، كما تمّ الإعلان عنه في خطاب العرش في سبتمبر أيلول. وحضر المؤتمر الصحفي  ممثلون عن وكالة الصحة العامة الكندية وأعربوا عن قلقهم بشأن زيادة حالات كوفيد-19 في البلاد. وقال الدكتور هوارد نغو، ‏ نائب رئيس هيئة الصحة العامة في كندا، إنه على مدار الأيام السبعة الماضية،  تم تسجيل أكثر من 4.300 حالة جديدة من  كوفيد-19 يوميًا في المتوسط في جميع أنحاء البلاد.

“إذا استمرت وتيرة تفشّي الفيروس بالمعدل الحالي ، فمن المتوقع أن يكون هناك أكثر من 10.000 حالة يوميًا بحلول بداية ديسمبر كانون الأول.”،  كما قال الدكتور هوارد نغو. وأشار هذا الأخير إلى أن مقاطعتي كيبيك وأونتاريو تسجّلان أكبر عدد من الأشخاص الذين يدخلون المستشفيات بسبب المرض ، لكن المقاطعات الغربية هي التي يتزايد فيها عدد حالات العلاج في المستشفيات بشكل أسرع.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

اترك تعليقاً