خبير يقوّم فرص ترامب في اقتناص زمام المبادرة من بايدن
Reuters CARLOS BARRIAخبير يقوّم فرص ترامب في اقتناص زمام المبادرة من بايدن

خبير يقوّم فرص ترامب في اقتناص زمام المبادرة من بايدن

تحت العنوان أعلاه، كتب أليكسي نيتشايف، في “فزغلياد”، حول ما إذا كان ترامب سيمضي قدما في استخدام الشارع.

وجاء في المقال: أعرب دونالد ترامب عن ثقته في الفوز بالانتخابات في ولاية بنسلفانيا. في الوقت نفسه، قضت محكمة محلية في بنسلفانيا بعدم احتساب جزء من بطاقات الاقتراع المرسلة بالبريد في فرز الأصوات. وفي الصدد، قال الباحث السياسي في الشؤون الأمريكية، فلاديمير ميجويف، لـ”فزغلياد”: “لقد حقق ترامب فوزا كبيرا واحدا فقط حتى الآن، هو قرار إعادة فرز الأصوات في ولاية بنسلفانيا. وهناك عامل مهم بالطبع، هو خروج 30 ألف شخص إلى الشوارع في واشنطن لدعمه، ما يشير إلى قدرة ترامب على حشد مؤيديه. ولم يسبق، عمليا، أن استخدم هذه الإمكانية. لكنني أشك في أنه يمكن أن يحقق شيئا من خلال ذلك، وأن يأخذ زمام المبادرة من بايدن”.

“بالمناسبة، يمكن لبايدن، أيضا، أن يخرج أنصاره إلى الشارع. لقد تم حشدهم وعبروا عن أنفسهم هذا الصيف. ولكن هناك مسألة أخرى، هي تلاشي الشعور بأن “حياة السود مهمة” وأنصارهم يسيطرون على الشارع، بعد المسيرة الداعمة لترامب. لكن، هل سيتخلى الديمقراطيون عن انتصارهم بهذه السهولة؟ بالطبع لا، سوف يقاتلون. ويمكنهم إنزال مزيد من الأشخاص إلى شوارع نيويورك وواشنطن أكثر من ترامب”.

“أعتقد بأن ترامب، مدركا ذلك، سوف يحاول مغادرة الرئاسة، زعيماً بلا منازع أمام ناخبيه، آملا في أن لا يقبل الناخبون الجمهوريون أي مرشح آخر في العام 2024. لست متأكدا مما إذا كان سيقرر الترشح في الانتخابات المقبلة، لكنه سوف يحاول الحفاظ على نفوذه في الحزب الجمهوري، بالتأكيد. وإذا استطاع مواجهة جميع أنواع الاتهامات، بما في ذلك الفساد، فسيبقى زعيما روحيا لنصف الولايات المتحدة”.

المقالة تعبر فقط عن رأي الكاتب

اترك تعليقاً