كندا تشتري طائرة درون إسرائيلية الصنع لحماية المياه الإقليمية ومراقبة التلوّث
طائرة موجَّهة عن بُعد من طراز "هرمس 900" (Martin Thoeni / Wikipedia)

كندا تشتري طائرة درون إسرائيلية الصنع لحماية المياه الإقليمية ومراقبة التلوّث

من إعداد فادي الهاروني |

أعلنت الحكومة الفدرالية عن شراء طائرة موجَّهة عن بُعد إسرائيلية الصنع بسعر 36,16 مليون دولار من أجل استخدامها في حماية المياه الإقليمية الكندية ومراقبة التلوّث. والطائرة من طراز “هرمس 900 ستار لاينر” (Hermes 900 StarLiner) وتنتجها شركة “أنظمة إلبيت” (Elbit Systems) المتخصصة في إنتاج أنظمة دفاع إلكترونية والواقع مقرّها الرئيسي في مدينة حيفا. ويبلغ باع جناح الطائرة، وهي المسافة بين الجناحيْن الأيمن والأيسر، 17 متراً، ووزنُها الأقصى عند الإقلاع 1600 كيلوغرام.

وأعلنت أمس وزيرة الخدمات العامة والمشتريات في الحكومة الكندية أنيتا أناند وزميلها وزير النقل مارك غارنو عن هذا العقد مع الشركة الإسرائيلية. ويتضمن العقد، إضافة إلى الطائرة الموجَّهة عن بُعد، روابط اتصالات ومحطات تحكّم أرضية ومجموعات أجهزة استشعار والتدريب وإمكانية شراء قطع غيار. ويندرج شراء هذه الطائرة في إطار البرنامج الوطني للمراقبة الجوية (NASP – PNSA) التابع لوزارة النقل، وضمن جهود الحكومة للتحقق من استخدام تكنولوجيا الطائرات الموجَّهة عن بُعد وإدماجها بشكل آمن في الفضاء الجوي الكندي، كما جاء في بيان صادر عن وزارة الخدمات العامة والمشتريات.

وستستخدم كندا طائرة “هرمس 900 ستار لاينر” لكشف التسربات النفطية ودراسة الموائل الجليدية والمائية ومراقبة كلّ ما يحدث في المياه الإقليمية الكندية في الدائرة القطبية الشمالية. وستُستَخدم الطائرة أيضاً للمساهمة في عمليات البحث والإنقاذ وفي الجهود الإنسانية وفي مكافحة الصيد البحري غير القانوني.

(وكالة الصحافة الكندية / مجلة “وينغز” / راديو كندا الدولي)

وزيرة الخدمات العامة والمشتريات في الحكومة الكندية أنيتا أناند في مؤتمر صحفي في أوتاوا (أرشيف) (Adrian Wyld / CP)

اترك تعليقاً