كندا: تراجع المبيعات الصناعية بعد ثلاثة أشهر من الارتفاع القوي
عُمّال شركة "هوندا" لصناعة السيارات في إحدى منشآت الشركة في أليستون في أونتاريو يتحققون من جودة سيارات "سي آر في" (أرشيف) / Reuters / Fred Thornhill

كندا: تراجع المبيعات الصناعية بعد ثلاثة أشهر من الارتفاع القوي

كندا: تراجع المبيعات الصناعية بعد ثلاثة أشهر من الارتفاع القوي

من إعداد فادي الهاروني

سجّلت المبيعات الصناعية الكندية تراجعاً في آب (أغسطس) الفائت بعد ثلاثة أشهر متتالية من الارتفاعات القوية، كما أفاد تقرير أصدرته اليوم وكالة الإحصاء الكندية. فقد تراجعت القيمة الإجمالية للمبيعات الصناعية بنسبة 2,0% لتبلغ 52,4 مليار دولار. وهذا التراجع مدفوع بشكل رئيسي بتراجع في قطاع معدات النقل. وهذا التراجع كان مخيباً للآمال لكن لم يكن مفاجئاً، يقول عمر عبد الرحمن، وهو خبير اقتصادي لدى “بنك تورونتو دومينيون (تي دي بنك)” (TD Bank)، أحد أكبر المصارف الكندية.

وكان خبراء الاقتصاد الذين استطلعت آراءَهم شركةُ “ريفينيتيف” (Refinitiv) للمعلومات المالية قد توقعوا تراجع المبيعات الصناعية بمعدّل 1,4% في آب (أغسطس). “كما كانت الحال مع الصادرات للشهر المذكور، تأثرت المبيعات الصناعية بنسبة عالية بتراجع مبيعات معدات النقل بعد أداء أفضل من المعتاد في تموز (يوليو)”، كتب عبد الرحمن في تقرير. يُشار إلى أنّ القيمة الإجمالية للصادرات الكندية تراجعت بنسبة 1,0% إلى 44,9 مليار دولار في آب (أغسطس) مع تراجع الصادرات من السيارات وقطعها بنسبة 6,8%. وتراجعت مبيعات معدّات النقل 13,7% لتبلغ قيمتها 9,6 مليارات دولار. وإذا ما استُثنيت معدات النقل ترتفع المبيعات الصناعية بنسبة 1,1%. ويشير عبد الرحمن إلى أنّ هذه البيانات الاقتصادية تصدر فيما عادت حالاتُ الإصابة بوباء “كوفيد – 19” ترتفع واتخذت سلطاتُ بعض المقاطعات إجراءات تقييدية جديدة، وإن كانت أهدافها محدّدة أكثر من السابق. ويرى عبد الرحمن أنّ ارتفاع الإصابات والإجراءات الجديدة “ستضغط على نموّ الطلب في الربع الأخير” من العام الحالي وأنّ “الطريق أمامنا تبقى طويلة ووعرة”.

وجاء في البيانات الصادرة اليوم أيضاً أنّ مبيعات المنتجات البلاستيكية والمطاطية تراجعت 9,6% إلى 2,6 مليار دولار. وارتفعت مبيعات المنتجات الخشبية 12,3% إلى 3,0 مليارات دولار تحت تأثير ارتفاع الأسعار والكميات المُباعة، وارتفعت المبيعات من الصناعات المختلفة 12,0% إلى 1,3 مليار دولار وهو سقف قياسي. وبالدولارات الثابتة تراجعت القيمة الإجمالية للمبيعات الصناعية في آب (أغسطس) بنسبة 2,2%، ما يعني تراجعاً في حجم هذه المبيعات. وأفادت وكالة الإحصاء في تقريرها أنّ المبيعات الصناعية في آب (أغسطس) كانت أدنى بـ6,6% من مستواها في شباط (فبراير)، آخر شهر كامل سبق وصول الجائحة إلى كندا.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

اترك تعليقاً