كيبيك: 70 مليون دولار لدعم قطاع الرياضة المتضرّر من جائحة كورونا
أوقفت حكومة كيبيك الأنشطة الرياضية في المناطق التي أعُلنت فيها حالة الطوارئ القصوى (المناطق الحمراء)، منذ 8 أكتوبر تشرين الأول - iStock / Pixfly

كيبيك: 70 مليون دولار لدعم قطاع الرياضة المتضرّر من جائحة كورونا

كيبيك: 70 مليون دولار لدعم قطاع الرياضة المتضرّر من جائحة كورونا

من إعداد سمير بن جعفر

قرّرت حكومة مقاطعة كيبيك تخصيص غلاف مالي طارئ بقيمة 70 مليون دولار لمساعد الجمعيات والأندية والمؤسسات الرياضية على تجاوز الأزمة غير المسبوقة التي تسبّبت فيها جائحة كورونا. أعلنت إيزابيل شاريه، الوزيرة المنتدبة للتربية والتعليم والمسؤولة عن وضع المرأة، خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس الخميس، عن زيادة بنسبة 60٪ في التمويل المقدم إلى الاتحادات الرياضية من خلال برامج دعم العمليات وتطوير تميز النخبة الرياضية.
 

ولهذا العام وحده ، ستحصل الاتحادات على غلاف مالي بقيمة 23 مليون دولار. ومن المتوقّع أن يساعد مبلغ الـ70 مليون دولار المقدّم من قبل الحكومة في دعم الأندية والجمعيات المحلية والإقليمية. وسثُضاف إلى ذلك 5 ملايين دولار إضافية لبرنامج  خاص بالترفيه لمساعدة ذوي الدخل المنخفض على ممارسة نشاط ما. وتستهدف المساعدة الحكومية أيضًا كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة لتسهيل مشاركتهم في النشاط البدني. وقالت الوزيرة شاريه :”بصفتي وزيرة منتدبة للتعليم ، فإن أولويتي هي تهيئة الظروف اللازمة قبل أن أدعو المواطنين إلى تبني أسلوب حياة نشط بدنيًا والحفاظ عليه. إنني آمل أن يتمكن جميع الكيبيكيين، بغض النظر عن أعمارهم أو حالتهم البدنية ، من القيام بالأنشطة التي يحبونها والتي لها آثار إيجابية على صحتهم الجسدية والعقلية.”

وللإشارة، فقد أجبرت جائحة كوفيد 19 وما تبعها من إجراءات فرضتها سلطات الصحة العامة  الاتحاديات الرياضية في كيبيك على إغلاق أو تقييد الوصول إليها. لعدد محدود من الناس صالات الألعاب الرياضية وحمامات السباحة ، ومعظم مراكز التدريب في المناطق التي أعُلنت فيها حالة الطوارئ القصوى (المناطق الحمراء).‏ وسرعان ما أدّى وقف الأنشطة الرياضية في المناطق الحمراء ، والذي دخل حيز التنفيذ منذ 8 أكتوبر تشرين الأول، إلى انخفاض حاد في التسجيلات في النوادي الرياضية العامة والخاصة. شهدت بعض الاتحادات مثل الجودو انخفاضًا في عضويتها بنسبة 70 ٪ تقريبًا ، حيث انخفضت من 6.495 إلى 1.925 عضوًا ممارسًا مرخصًا. وهذا يمثل خسارة في الدخل تزيد عن 280 ألف دولار.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

اترك تعليقاً