ألبرتا: طفل في سنّ الثانية عشرة يشارك في اكتشاف هيكل عظمي لديناصور
الطفل ناثان هروشكين وأبوه ديون - Nature Conservancy of Canada

ألبرتا: طفل في سنّ الثانية عشرة يشارك في اكتشاف هيكل عظمي لديناصور

ألبرتا: طفل في سنّ الثانية عشرة يشارك في اكتشاف هيكل عظمي لديناصور

من إعداد/ سمير بن جعفر

تمّ أمس الخميس استخراج هيكل عظمي لديناصور يبلغ من العمر 69 مليون عام اكتشفه  ناثان هروشكين وطفل لا يتجاوز الثانية عشرة من عمره وأبوه ‏ في منطقة “هورسشو كانيون” (Horseshoe Canyon) في جنوب ألبرتا في يوليو تموز الماضي. وقام بذلك فريق من متحف تيريل الملكي لعلم الحفريات. وقد تكون بقايا الحفريات هي الحلقة المفقودة في تطور الديناصورات في ألبرتا.

وقال ناثان هروشكين : “كنت في حالة صدمة. كنت أنتظر أن أكون متحمسًا للغاية ، لكنني كنت عاجزًا عن الكلام.”  وكان الطفل حينها يسير مع والده، ديون، في منطقة ‏”هورسشو كانيون”‏المحمية عندما صادفوا عظامًا ظاهرة كشفها تآكل سطح التربة. وقام الوالد وابنه بإرسال صور لاكتشافهما وعنوانهما إلى متحف تيريل الملكي لعلم الحفريات، والأهم من ذلك أنهما لم يلمسا العظام، وتركاها سليمة.

وأدى تحديد العينة إلى الفصل في طبيعة الإكتشاف. وهو “هادروصور” شاب ، وهي فصيلة معروفة باسم بطيّات المنقار. وهو نادر لعمره ، 3 أو 4 سنوات ، ولكن أيضًا بسبب أصل الحفرية. يقول فرانسوا تيريان، حافظ الأحياء القديمة في المتحف ، إن “هذا اكتشاف له أهمية كبيرة. لا تُعرف منطقة ‏”هورسشو كانيون” ‏بالاكتشافات الأحفورية. والتكوين الصخري الذي نشأت فيه الهيكل العظمي المُكتشف يشهد على فترة غير معروفة نسبيًا في ألبرتا وهي أواخر العصر الطباشيري.” ويعتبر الحافظ نفسه محظوظًا لأنه تمكن من اكتشاف ما بين 30 إلى 50 عظمة تمثّل جزءًا من الجمجمة ، على الرغم من عدم اكتمالها، مما قد يسمح بتحديد الأنواع بدقة أكبر. ويقول فرانسوا تيريان: “هذه الحفرية لديها القدرة على ملء هذه الفجوة وتعطينا مزيدًا من المعلومات حول تطور الديناصورات في ألبرتا.

جزء من الهيكل العظمي المُكتشف للـ‏"هادروصور" الشاب ، وهي فصيلة معروفة باسم بطيّات المنقار - The Canadian Press / HO-Dion Hrushkin

اترك تعليقاً