ألبرتا : ارتفاع عدد الأشخاص الذين يلجؤون إلى بنوك الغذاء ‏
سجّل 75٪ من بنوك الغذاء الـ 99 التي تمثلها جمعية بنوك الغذاء في ألبرتا زيادة في الطلب - Radio Canada / Laurent Pirot

ألبرتا : ارتفاع عدد الأشخاص الذين يلجؤون إلى بنوك الغذاء ‏

من إعداد سمير بن جعفر |

قالت أريانا سكوت، رئيسة بنوك الغذاء في ألبرتا  إن 75٪ من بنوك الغذاء الـ 99 التي تمثلها تشير إلى زيادة مستمرة في الطلب. فعلى سبيل المثال، سجّل بنك الغذاء في كالغاري زيادة بنسبة 8٪. وتقول السيدة سكوت “إنها مشكلة اقتصادية. لدينا معدل بطالة مرتفع ، وهو معدل لم نشهده منذ فترة طويلة في ألبرتا. لقد استخدم الناس مدخراتهم ، وتوقفت برامج المساعدة ، لذا يأتي الناس إلينا.” ومن جهتها، تقول تاميسان بينس نايت،‏ المتحدثة باسم بنك الغذاء في إدمونتون إن إعداد سِلال عيد الميلاد سيكون أكثر صعوبة هذا العام بسبب تأثير جائحة كوفيد-19 حملات جمع التبرعات. فقد تمّ إلغاء حملة لجمع المواد الغذائية في مدينة إدمونتون لأنه كان من الصعب للغاية الامتثال للإجراءات الصحية.  وجمعت الحملة نفسها العام الماضي ما يقرب من 25 ألف كيلوغرام  من المواد الغذائية.

“لقد سجّلنا الكثير من الإلغاءات ونحاول التكيف مع ذلك مع مرور الوقت”، كما أضافت المتحدثة باسم بنك الغذاء في إدمونتون. وقالت هذه الأخيرة  : “سنبذل قصارى جهدنا لضمان حصول الناس على الطعام خلال موسم الأعياد وسنكون حاضرين هناك إذا احتاجوا إلينا.” ولم يتم إلغاء جميع حملات جمع التبرعات . فعلى سبيل المثال تواصل شركة النقل  “روزناو” (Rosenau‎) . وعلى مدار 18 عامًا ، جمعت هذه الشركة التبرعات التي تقدمها بعد ذلك إلى بنوك الغذاء في مختلف البلديات، مثل إدمونتون وكالغاري وغراند بريري. ويوضح رئيسها ، كين روزناو ، أن الهدف هو ملء شاحنة نصف مقطورة بمواد غذائية غير قابلة للتلف. ومن المقرر جمع التبرعات لشركة  ‏”روزناو” ‏في 5 ديسمبر كانون الأول في كالغاري و 5 و 6 ديسمبر كانون الأول في غراند بريري. ومن الممكن أيضًا التبرع بالمال عبر موقع بنوك الغذاء على الانترنت.

تاميسان بينس نايت،‏ المتحدثة باسم بنك الغذاء في إدمونتون - Photo : CBC

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

اترك تعليقاً