وزير العدل الأسبق إروين كوتلر موفداً كندياً خاصاً للحفاظ على ذاكرة الهولوكوست
النائب الليبرالي إروين كوتلر يطرح سؤالاً على حكومة المحافظين في مجلس العموم الكندي في 15 كانون الأول (ديسمبر) 2011 (Adrian Wyld / CP)

وزير العدل الأسبق إروين كوتلر موفداً كندياً خاصاً للحفاظ على ذاكرة الهولوكوست

من إعداد فادي الهاروني |

عيّن رئيسُ الحكومة الكندية جوستان ترودو وزيرَ العدل الأسبق إروين كوتلر موفداً كندياً خاصاً للحفاظ على ذاكرة الهولوكوست (محرقة اليهود) ومكافحة اللاسامية. وقال رئيس الحكومة الليبرالية في البيان الذي أعلن فيه تعيين كوتلر في هذا المنصب المُستحدَث إنّ الجاليات اليهودية في كندا وحول العالم تواجه ارتفاعاً في منسوب اللاسامية والكراهية. “بعد 75 سنة على تحرير معسكرات الاعتقال والإبادة النازية التي كشفت كلّ فظاعات الهولوكوست، تواجه الجاليات اليهودية في كندا وحول العالم تزايداً في اللاسامية”، جاء في البيان الذي أعلن فيه ترودو تعيين كوتلر في منصبه الجديد.

وفي إطار مهامه الجديدة “يقود كوتلر بعثة الحكومة الكندية لدى التحالف الدولي لذاكرة الهولوكوست (IHRA – AIMH) ويتعاون مع دول أُخرى أعضاء في التحالف ومع شركاء محليين ودوليين من أجل دعم التربية والذاكرة والبحث في موضوع الهولوكوست في كندا والعالم”، كما جاء في بيان رئيس الحكومة، “لأنّ لا مكان للّاسامية في كندا ولا في أيّ مكان آخر حول العالم”. ومن يتولّى هذا المنصب الجديد لا يحصل على راتب لقاء عمله، لكن يحق له أن يطالب الحكومة باسترداد النفقات التي يتحملها في إطار مهامه. وكوتلر من مواليد مونتريال عام 1940، وهو محامٍ متخصص في حقوق الإنسان. وأسّس كوتلر “مركز راوُول والنبرغ لحقوق الإنسان” (Raoul Wallenberg Centre for Human Rights) في مونتريال وهو رئيسُه، وكان رئيساً للمؤتمر اليهودي الكندي (CJC).

حاكمة كندا العامة جولي باييت تستعد لوضع إكليل من الزهور عند النصب التذكاري لضحايا الهولوكوست في متحف “ياد فاشيم” في القدس خلال مشاركتها في منتدى الهولوكوست العالمي الخامس في 23 كانون الثاني (يناير) 2020 (Ronen Zvulun / Pool Photo via AP)

وقدّم كوتلر النصائح والدعم للعديد من المعتقلين السياسيين، من بينهم الزعيم والرئيس الجنوب إفريقي الراحل نيلسون مانديلا. ويهتمّ كوتلر حالياً بملف الناشط الحقوقي السعودي المعتقَل في بلاده رائف بدوي، زوج المواطنة الكندية إنصاف حيدر. وكان كوتلر وزيراً للعدل في حكومة بول مارتين الليبرالية في أوتاوا منذ إبصارها النور في كانون الأول (ديسمبر) 2003 ولغاية سقوطها في شباط (فبراير) 2006. ومثّل كوتلر في مجلس العموم دائرة “مون رويال” (Mont-Royal) في مونتريال طيلة الفترة الممتدة بين تشرين الثاني (نوفمبر) 1999 وتشرين الأول (أكتوبر) 2015.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

اترك تعليقاً